بيع الملابس التركية بالجملة في تونس

إنّ زيادة شهرة صناعة الأزياء التركية دفع الكثير من التجار إلى بيع الملابس التركية بالجملة في تونس، حيث ساعدتهم جودتها العالية وأسعارها المقبولة في جذب الزبائن وتحسين نسبة الأرباح.

تُعتبر الملابس التركية واحدةً من السلع التجارية التي حصلت مؤخرًا على شهرةٍ واسعةٍ في مختلف أنحاء الوطن العربي، كما يُعتبر بيع الملابس التركية بالجملة في تونس أحد المشاريع الرابحة بكل تأكيد.

حصلت المنسوجات والملابس الجاهزة التركية على سمعتها الجيدة نتيجة اهتمام الصنّاع بجودة المواد الأولية والأقمشة المُستخدمة، بالإضافة إلى حرصهم الدائم على تقديم أحدث الموديلات والقصات في عالم الأزياء وبأفضل الأسعار، وبذلك تمكنت العلامات التجارية التركية من منافسة أشهر الماركات الأوروبية والعالمية.

تجمع بين تركيا وتونس علاقاتٌ تجاريةٌ جيدةٌ، وتتمثل الصادرات الرئيسية من تركيا إلى تونس بالأجهزة الإلكترونية والكهربائية والمنتجات النسيجية والألبسة، أمّا أهم الواردات إلى تركيا من تونس فهي منتجات النفط والآلات.

تكاليف شحن الملابس من تركيا إلى تونس

تختلف تكاليف شحن الملابس من تركيا إلى تونس تبعًا لحجم الطرد ووزنه والمساحة التي يشغلها في وسيلة النقل، فكلما كان الوزن أكبر كلما انخفضت تكلفة نقل الكيلوغرام الواحد، وكلما زادت المساحة التي يشغلها الطرد تزداد التكلفة.

كما تختلف تكاليف الشحن حسب وسيلة النقل التي يختارها التاجر، وعادةً ما يكون الشحن الجوي ذو تكاليف أعلى وبالمُقابل يتميز بكونه أسرع وأكثر أمانًا، بينما يكون الشحن البحري أقل تكلفةً كونه يحتاج إلى وقتٍ أطول قد يصل في بعض الأحيان إلى حوالي الشهر أو أكثر، لذلك فإنّ التجار عادةً ما يفضلون الشحن الجوي.

في منصتنا “جملة تريد” نضمن وصول البضائع المشحونة بأسرع وقتٍ ممكنٍ من خلال تعاملنا مع شركة الشحن الجوي السريع DHL، حيث تبلغ تكاليف نقل الشحنات التي يكون وزنها أقل من 0.5-2 كيلوغرام من تركيا إلى تونس حوالي 23 يورو، وتنخفض هذه القيمة  في الشحنات ذات الأوزان الكبيرة التي تتجاوز 30 كيلوغرام إلى أقل من 9 يورو للكيلوغرام الواحد.

حجم التجارة الثنائية بين تركيا وتونس

في بداية عام 2005 دخلت اتفاقية الشراكة بين تركيا وتونس حيز التنفيذ، حيث تمّ توقيعها في نوفمبر من عام 2004، وقد نصّت هذه الاتفاقية على إلغاء التعريفات والرسوم الجمركية المرافقة لحركة التجارة المتبادلة بين البلدين.

قُدر حجم التجارة الثنائية بين تركيا وتونس في عام 2017 بمبلغ 1.119 مليار دولارٍ أمريكي، حيث كانت قيمة الصادرات من تونس إلى تركيا حوالي 206 مليون دولارٍ أمريكي، أمّا الواردات من تركيا إلى تونس حوالي 912 مليون دولار، بالرغم من ذلك فقد تراجعت التجارة المتبادلة قليلًا في السنوات التالية وبشكلٍ خاص بعد انتشار وباء COVID 19.

كيفية استيراد الملابس من تركيا إلى تونس

ارتفاع نسبة بيع الملابس التركية بالجملة في تونس أدى إلى زيادة استيراد الملابس من تركيا، وبشكلٍ عام يوجد طريقتان يُمكن للتاجر أن يختار بينهما، فإمّا أن يتسوق من خلال السفر إلى اسطنبول أو من خلال المتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت.

تُشكل أسواق اسطنبول أحد المعالم العالمية المشهورة في مجال صناعة وتجارة الملابس الجاهزة، وتُعد زيارتها والتجول بين أسواقها الكبيرة من أجمل رحلات العمل التي يُمكن أن يقوم بها أي تاجر، بعيدًا عن ذلك فإنّ السفر إلى اسطنبول يترتب عليه الكثير من المصاريف الإضافية، بدءًا من تذاكر السفر إلى الإقامة بالفنادق والمواصلات والحاجة إلى مترجمٍ في حال عدم معرفة اللغة التركية، كل هذا سيُقلل من نسبة الأرباح التي ينتظهرها التاجر من بيع الملابس التركية بالجملة في تونس.

هذه المصاريف يُمكن توفيرها واستغلالها من أجل زيادة نسبة أرباح التاجر من خلال التسوق عبر الانترنت، الذي يوفر طريقةً سهلةً ومريحةً وبدون أي تكاليف إضافية، حيث يُمكن لأي تاجرٍ في أي بلدٍ بالعالم أن يُشاهد موديلات ومواصفات الملابس التركية الموجودة في أسواق الجملة في اسطنبول وهو جالسٌ في منزله، ثمّ يتوجب عليه اختيار ما يتناسب مع الأذواق في منطقته واختيار طريقة الشحن ليتم شحنها بعد ذلك إلى وجهتها.

في منصتنا “جملة تريد” نحرص على توفير مجموعةٍ متنوعةٍ من الموديلات والأزياء الجاهزة لتتناسب مع جميع الأذواق، كما نؤكد دائمًا على الجودة الممتازة للملابس التركية والأسعار المنافسة، ونضمن وصولها بطريقةٍ آمنةٍ وسريعةٍ من خلال التعامل مع شركة DHL.

ابدأ الاستيراد الآن

اترك ردّاً