استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات

نتعرف من خلال هذا المقال على طرق استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات بالجملة، وطرق الشحن المتوفرة وتكاليفه. نُحاول من خلال هذه المعلومات أن نجعل عملية الاستيراد أكثر سهولة للتاجر.

مع تطور العلاقات التجارية بين تركيا والإمارات العربية المتحدة وانتشار السمعة الجيدة للملابس التركية في مختلف أنحاء الوطن العربي، تحسنت حركة استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات بشكلٍ ملحوظٍ وزاد الإقبال عليها من قِبل التجار الإماراتيين.

بفضل الاهتمام الكبير من قِبل المُصنعين والحكومة التركية في مجال الصناعات النسيجية والألبسة الجاهزة، تمكنت تركيا من تصدير أفضل البضائع إلى مختلف أنحاء العالم وبشكلٍ خاص إلى الوطن العربي، وساعد ذلك في اكتسابها شهرةً واسعةً لتكون واحدةً من أهم عواصم الموضة في العالم وتُنافس الدول الرائدة في هذا المجال.

عند الحديث عن استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات العربية، يكون لدينا عدة نقاطٍ رئيسيةٍ نناقشها بالتفصيل فيما يلي:

تكاليف الشحن من تركيا إلى الإمارات

بعد اختيار الموديلات والتصاميم والتأكد من جودة المنتجات، سوف يتجه أي تاجرٍ إلى البحث عن شركة شحنٍ تؤمن له وصول البضائع بشكلٍ آمنٍ وبأسعارٍ مقبولةٍ.

تختلف التكاليف بحسب وسيلة الشحن فيكون الشحن الجوي أغلى من الشحن البحري وأسرع منه، ويتم حساب التكاليف بناءً على حجم الطرد ووزنه، فكلما كان الوزن أكبر انخفضت التكاليف.

في منصتنا “جملة تريد” نتعاون مع شركة الشحن الجوي DHL وتبلغ تكلفة نقل الكيلو غرام الواحدة من تركيا إلى الإمارات حوالي 19 يورو في الطرود صغيرة الحجم، أما عندما يزداد وزن الطرد لأكثر من 30 كيلو غرام فإنّ تكلفة النقل تنخفض إلى أقل من 6 يورو للكيلو غرام الواحد.

حجم التجارة المتبادلة بين تركيا والإمارات

كانت تركيا تُعتبر واحدةً من أكبر الشركاء التجاريين للإمارات العربية المتحدة، ولكن بعد عام 2017 بدأت العلاقات التجارية بالتراجع. بلغ حجم التجارة الثنائية في عام 2018 حوالي 6.9 مليار دولار، بعد أن تجاوز 14 مليار دولار في عام 2017.

استمر الانخفاض في عمليات التبادل التجاري بين البلدين، ووصلت قيمة الصادرات من تركيا إلى الإمارات العربية إلى 97 مليون دولارٍ في عام 2020، وعادت إلى التحسن في العام التالي لتصل إلى 437 مليون دولار.

أمّا الواردات من الإمارات إلى تركيا فتُقدر وسطيًا بحوالي 3.5 مليار دولارٍ في السنوات الأخيرة.

أهم الصادرات من تركيا إلى الإمارات تضم الأحجار الكريمة والمعادن وقطع المركبات الجوية والأجهزة الكهربائية والحديد والصلب، أمّا الواردات من الإمارات إلى تركيا فتتمثل في الذهب والألمنيوم والمجوهرات والبترول والمواد الكيماوية.

كيفية استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات

كانت اسطنبول ولا تزال المقصد الأول لمختلف التجار الموجودين في جميع أنحاء الوطن العربي، حيثُ يكون أمام التاجر الذي يُقرر استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات طريقتين أساسيتين ليختار بينهما. وفيما يلي نذكر إيجابيات وسلبيات كل طريقة:

السفر إلى اسطنبول

من أهم ميزات هذه الطريقة أنها تسمح للتاجر بمعاينة البضائع للتأكد من جودتها، بالإضافة إلى أنّ زيارة أسواق اسطنبول والتجول بين محلاتها الرائعة سوف يمنحك تجربةً مميزةً وممتعةً لرحلات العمل.

بعيدًا عن ذلك فإنّ هذه الطريقة تراجعت بشكلٍ ملحوظٍ ويعود السبب في ذلك إلى تكاليفها المرتفعة، حيث أنّ السفر إلى اسطنبول والإقامة لعدة أيامٍ في الفنادق والتنقل بين المدن التركية والأسواق التجارية، كل هذا يحتاج إلى مصاريف غير ضروريةٍ وتؤثر سلبًا على أرباح التاجر.

الاستيراد من خلال الانترنت عبر منصتنا

توفر هذه الطريقة تكاليف السفر والإقامة وبالتالي تسمح بزيادة هامش أرباح التاجر، كما أنها أسرع وأكثر راحةً، حيث يُمكنك استعراض كل المنتجات الموجودة في الأسواق التركية من خلال زيارة مواقعها على الانترنت، ثمّ يتم اختيار ما يتلاءم مع الأذواق في البيئة المحلية، بالإضافة إلى إمكانية اختيار طريقة الدفع التي تُناسب التاجر.

يُمكن لأي تاجرٍ البدء في استيراد الملابس من تركيا إلى الإمارات من خلال منصتنا “جملة تريد” التي نعمل فيها على إرضاء جميع الأذواق وتوفير كل ما هو جديدٌ في الأسواق التركية، من خلال التعامل مع مجموعةٍ من البائعين الذين يُقدمون أجود أنواع الملابس وبأسعارٍ مقبولةٍ.

وأيضًا عندما يشتري التاجر من عدة بائعين، يُمكننا جمع البضائع في طردٍ واحدٍ، ثمّ إرساله مع شركة DHL التي نتعامل معها لضمان التوصيل السريع والآمن للشحنات.

ابدأ الاستيراد الآن

اترك ردّاً